loader
Foto

اللوحات الزيتية تتحول إلى أزياء رجالية مع "موسكينو"

 ميلانو-الشرقية  16 كانون الثاني : اختارت دار موسكينو Moschino أن تقدّم مجموعتها من الأزياء الرجاليّة لخريف 2021 قبل يوم واحد من انطلاق أسبوع ميلانو للموضة. والغرابة التي طبعت هذا التوقيت انسحبت أيضاً على تصميم المجموعة التي قدمتها، والتي جعلت من الصعب التفريق بين عالمي الواقع والخيال.
مجموعة شاعريّة بامتياز قدّمها المدير الإبداعي للدار جيريمي سكوت. وقد جاءت الأزياء الرجاليّة التي تضمّنتها وليدة شهور طويلة قضاها المصمم في العزل المنزلي وتابع خلالها دروساً في فنون الرسم، فتأثّرت تصاميمه بعالمين: الأناقة الهوليوودية القديمة من جهة والعفوية التي ترافق الرسم اليدوي من جهة أخرى.
28 تصميماً فقط تضمنتها هذه المجموعة التي تألفت من معاطف، بدلات، أزياء رياضية، وحتى توكسيدو بدا كأنه انتقل إلينا من أربعينيّات القرن الماضي. ضربات الريشة التي تزيّن اللوحات الانطباعية عادةً ظهرت جليّةً على الأزياء والأكسسوارات التي بدت كأنها خارجة للتوّ من اللوحات الزيتيّة. أما الديكور الذي أحاط بالأزياء فيستحضر مناظر من مدينة غارقة بالظلام كأنها أحد مشاهد الأفلام البوليسية القديمة.
الظروف الصحية العالمية حالت دون أن يقدم جيريمي سكوت جديده على شكل عرض مباشر كما جرت العادة، فاكتفى بتقديم أزيائه مصوّرة تقيّداً بالتدابير الواقية من انتشار وباء كورونا. وقد تابع الجمهور مجموعته عبر المواقع المتخصصة بالموضة ووسائل التواصل الاجتماعي.
القصّات الكلاسيكية واللمسات الفنية ظهرت بوضوح في التصاميم وقد انسجمت مع الطابع الرياضي الذي تجلّى في الأزياء، والأحذية العسكرية، والحقائب الكبيرة. وقد استحوذت هذه التصاميم على اهتمام نقّاد الموضة الذين أثنوا على الفكرة المبتكرة التي انطلق منها جيريمي سكوت ونفّذها بأسلوب متقن خلط بين الواقع والخيال. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي.


أخبار

اصدرت وزارة المالية العراقية ايضاحا حول مقترح وزيرها

ردت اللجنة المالية النيابية على بيان وزارة المالية

رفض البرلمان العربي أية محاولات تستهدف