loader
Foto

انسحابات بالجملة من أسبوع ميلانو للموضة.. بسبب كورونا

  ايطاليا-الشرقية  13 كانون الثاني : تسبّبت الموجة الجديدة من انتشار فيروس كوفيد19 حول العالم والتدابير الصحيّة التي تزامنت معها إلى تبدّلات طرأت على أسابيع الموضة العالميّة كان آخرها التعديلات التي جرت على أسبوع ميلانو للموضة الذي يُنتظر أن يبدأ يوم الجمعة المقبل.
آخر المنسحبين من أسبوع ميلانو للأزياء الرجاليّة كانت دار Dolce&Gabbana التي ألغت عرضها يوم السبت المقبل. وهي أعلنت في بيان أصدرته أن الأوضاع غير المستقرّة التي فرضها الوباء تحول دون تقديم جديدها في عرض مباشر. وكشفت أن الفكرة التي عملت عليها لتنفيذ هذا العرض لا تصلح للتقديم بشكل افتراضي أو بطريقة الفيديو، ولذلك فهي لن تشارك لأول مرة في تاريخها بفعاليات أسبوع ميلانو للموضة.
الموقف نفسه كانت اتخذته داريّ Versace وMissoni التي فضّلت تأجيل عروضها الرجاليّة إلى شهر فبراير/شباط المقبل، على أن يتمّ تقديمها بالتزامن مع أسبوع الأزياء الجاهزة النسائيّة في حال تحسّن الأوضاع الصحيّة.
وكانت "الغرفة الوطنيّة للموضة الإيطاليّة" قدّمت برنامجها لأسبوع الموضة الرجاليّة في نهاية العام الماضي معلنةً عن 5 عروض سوف يتم تقديمها بحضور الجمهور، بالإضافة إلى العروض الافتراضيّة. ولكن هذا العدد تضاءل مؤخراً مع إعلان داري Fendi وEtro عن تقديم عروضهما بدون جمهور في 16 و17 الجاري على أن يتمّ نقلها على مواقع التواصل الاجتماعي.
علامة K-Way الصاعدة التي سبق أن قدّمت أول عروضها في الموسم الماضي بفلورنسا ضمن فعاليات Pitti Uomo، عدلت عن تقديم عرض مباشر بوجود الجمهور في 17 الجاري وأعلنت أن عرضها سيتمّ بحضور عدد محدود جداً من الأشخاص على أن يتم نقله افتراضياً. أما علامة Solid Homme الكوريّة فقد ألغت عرضها الأول المباشر في ميلانو يوم 18 الجاري لتكتفي بعرض رقمي يُبث على مواقع التواصل الاجتماعي.
هذه التعديلات على أسبوع ميلانو للأزياء الرجاليّة تأتي بعد أن تم الإعلان عن منع أي عروض مباشرة خلال فعاليات أسبوع باريس للأزياء الرجاليّة الذي سوف يمتد بين 19 و24 من الجاري، ويليه أسبوع الخياطة الراقية لربيع وصيف 2021 بين 25 و28 الجاري. على أن يتم تقديم جميع العروض بشكل افتراضي بانتظار تحسّن الأوضاع الصحيّة في العالم.


أخبار

قالت وزارة الصحة المصرية الأربعاء أن 20 شخصا توفوا وأصيب ثلاثة آخرون في حادث تصادم

حذرت وزارة ُ الصحة العراقية مجددا من خطورة ِ الوضع الوبائي في البلاد اثر ارتفاع ِ اصابات كورونا

حذر رئيس البرلمان محمد الحلبوسي من ان العراق قد يواجه خطر عدم الاعتراف الدولي بنظامه السياسي