loader
Foto

أبل تقاضي الشركة الإسرائيلية المصنعة لبرنامج بيغاسوس

الولايات المتحدة-الشرقية 25 تشرين الثاني :  رفعت شركة أبل دعوى قضائية بحق مجموعة إن إس أو المصنعة لبرامج بيغاسوس للتجسس، الثلاثاء، لاستهدافها مستخدمي أجهزتها، معتبرة أنه ينبغي محاسبة الشركة الإسرائيلية المتورطة في فضيحة برنامج التجسس.
وقالت أبل في بيان أعلنت فيه عن إقامة الدعوى "لمنع مزيد من الإساءة والأذية لمستخدميها، تسعى أبل للحصول على أمر قضائي دائم يمنع مجموعة إن إس أو من  استخدام أي برامج أو خدمات أو أجهزة تنتجها أبل".
وقالت الشركة إن  مجموعة إن إس أو تقوم بإنشاء تقنية مراقبة متطورة برعاية الدولة تسمح لبرامج التجسس عالية الاستهداف بمراقبة ضحاياها.
وأضافت أن هذه الهجمات تستهدف عددا صغيرا جدا من المستخدمين ، وهي تؤثر على الأشخاص عبر منصات متعددة، بما في ذلك iOS و Android.
ووثق باحثون وصحفيون علنا تاريخا من إساءة استخدام برنامج التجسس هذا لاستهداف الصحفيين والنشطاء والمعارضين والأكاديميين والمسؤولين الحكوميين.
وأوضح البينا أن "الجهات الفاعلة التي ترعاها الدولة مثل مجموعة إن إس أو   تنفق ملايين الدولارات على تقنيات المراقبة المتطورة من دون مساءلة فعالة".
وقال، كريج فيديريغي ، نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في شركة أبل ، "يجب أن يتغير ذلك. أجهزة أبل هي أكثر الأجهزة الاستهلاكية أمانا في السوق، لكن الشركات الخاصة التي تطور برامج التجسس التي ترعاها الدولة أصبحت أكثر خطورة".
وأضاف أنه "بينما لا تؤثر تهديدات الأمن السيبراني هذه إلا على عدد صغير جدا من عملائنا ، فإننا نتعامل مع أي هجوم على مستخدمينا على محمل الجد، ونعمل باستمرار على تعزيز الحماية الأمنية والخصوصية في iOS للحفاظ على أمان جميع مستخدمينا ".   


أخبار

أنقذ نظام حكم الفيديو المساعد قطر حين أكد صحة هدف عكسي

في أثناء أعمال حفر في مجرى نهر قديم مليء بالحصى، بالقرب من موقع

حذر صندوق النقد الدولي من ان الدول الفقيرة قد تواجه انهيارا اقتصاديا ما