loader
Foto

وفاة الممثل مايكل كيه. وليامز ناجمة عن "جرعة زائدة عرضية"

الولايات المتحدة-الشرقية 26 أيلول : خلص تقرير للطب الشرعي، أمس الجمعة، إلى أن وفاة الممثل الأميركي مايكل كيه. وليامز، المعروف بشخصية "عمر" في مسلسل "ذا واير" The Wire، هذا الشهر في نيويورك، ناجمة عن جرعة زائدة "عرضية" من الفنتانيل والهيروين والكوكايين.
ووصف مكتب كبير الأطباء الشرعيين وفاة الممثل الذي عُثر عليه ميتاً داخل منزله في نيويورك، في السادس من الشهر الحالي، بأنها "عرضية"، قائلاً إن مايكل كيه. وليامز توفي عن 54 عاماً بسبب "تسمم حاد ناجم عن الآثار المجتمعة للفنتانيل (نوع من الأفيونيات القوية) ومادة ب-فلوروفنتانيل والهيروين والكوكايين".
وأضاف المكتب في رسالة لوسائل الإعلام "لن ندلي بأي تعليق آخر".
عُثر على الممثل ميتاً داخل شقته، في بروكلين حيث وُلد وترعرع. واشتهر الممثّل الذي يحمل ندبة على وجهه خصوصاً بدوره في مسلسل "ذا واير" على "إتش بي أو" الذي جسّد فيه لصّاً مسلّحاً يسرق تجّار المخدّرات في بالتيمور. وامتدّ هذا المسلسل الذي لقي نجاحاً كبيراً على خمسة مواسم، من 2002 إلى 2008.
وعُرف وليامز أيضاً بدور المهرّب ألبرت "تشوكي" وايت، خلال فترة حظر الكحول في الولايات المتحدة، في مسلسل "بوردووك إمباير" Boardwalk Empire على "إتش بي أو".
رُشّح وليامز لعدد من جوائز "إيمي" عن أدوار متعدّدة، آخرها كان هذه السنة عن أدائه في "لوفكرافت كانتري" Lovecraft Country، وأيضاً في 2015، عندما أدى دور زوج مغنية البلوز بيسي سميث في فيلم "بيسي" Bessie.
ومن الأعمال الأخرى التي خوّلته الترشّح لهذه الجوائز العريقة، "ذا نايت أوف" The Night Of سنة 2016، و"وين ذاي سي آس" When They See Us سنة 2019، حول مجموعة من الشباب السود يُتّهمون زوراً بالاغتصاب في "سنترال بارك"، في الثمانينيات.
وفي مجال السينما، مثّل في فيلم "تويلف ييرز إيه سلايف" Twelve Years a Slave لستيف ماكوين، و"غون بايبي غون" Gone Baby Gone لبن آفليك. وكان من المقرّر أن يؤدّي دور مدرّب الملاكم الأميركي الشهير جورج فورمان في فيلم عن سيرة الأخير.

أخبار

حذر رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي من مخاطر تحول التطاحن السياسي الحالي حول

اكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري ان الحكومة العراقية المقبلة

استبعد عضو ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر الذهاب الى الفوضى والتصعيد