loader
Foto

مصادر: العديد من سياسيي الانبار عادوا لبغداد بحجة اطلاق عملية عسكرية

الانبار-الشرقية 11 نيسان: خرج العديدُ من سياسيي الانبار ونوابِها من المحافظة ِ وعادوا الى بغداد بعد ان قَدِموا اليها بداعي اطلاق ِعمليةٍ عسكرية كبرى لتحريرِها من داعش بعد قليل من اعلان ِ سقوط مناطقَ شرقي الرمادي في ايدي التنظيم مصادرُ محلية ٌ وعشائرية في الانبار أبدت استغرابَها الشديد بعد ان عادَ سياسيون ونوابٌ ومسؤولون في مجلس ِ المحافظة وحكومتِها المحلية الى بغداد بعد ان جاؤوا بهدفِ تشكيل قوات ٍ عشائرية من ابناء المحافظة لكنهم عادوا مع عناصرَ حماياتِهم الى مقارِهم في العاصمة فورَ شن ِ التنظيم هجماتِه على مناطق ِ البوفراج والبوعيثة والبوذياب واقترابِهم من السيطرة على المُجمع الحكومي.وكان عدد ٌ من مسؤولي الانبار رافقوا رئيسَ الوزراء حيدر العبادي خلال تفقده في قاعدة الحبانية الجوية الاستعداداتِ لاطلاق ِعملية تحرير الانبار

أخبار

جابت مسيرات طالبات المدارس الثانوية ارجاء ساحة الحبوبي في الناصرية تعبيرا عن دعم الانتفاضة السلمية

يواصل متظاهرون في بغداد تبادل السيطرة على مواقع مهمة امام الحواجز التي تقطع الطرق بين الخلاني والوثبة مع القوات الامنية

روى متظاهرون ناجون من اطلاق النار من بنادق الصيد شاهدات عن تعرض طلبة لاطلاق نار من جهات مجهولة قرب نفق التحرير